القاهرة | عزازي : الدعاء الى الله يجب ان يكون دائما

مشاهدة
أخر تحديث : الجمعة 5 أغسطس 2016 - 11:57 صباحًا
القاهرة | عزازي : الدعاء الى الله يجب ان يكون دائما

متابعة – علاء حمدي

اوضح الشيخ الدكتور الشحات عزازى احد علماء الازهر الشريف فى لقاء لبرنامج صباح الخير يا مصر الجمعة ان الدعاء طلب الخير من كل من هو اعلى والدعاء الى المولى سبحانه وتعالى هو عبادة ودعا الله عبادة لدعائه وقال فى سورة غافر “وقال ربكم ادعوني أستجب لكم إن الذين يستكبرون عن عبادتي سيدخلون جهنم داخرين ” واكد النبى عليه الصلاة والسلام ان الله يستحى ان يرد يد الداعى فقال ” إِنَّ رَبَّكُمْ حَيِيٌّ كَرِيمٌ ، يَسْتَحِي أَنْ يَمُدَّ أَحَدُكُمْ يَدَهُ إِلَيْهِ فَيَرُدَّهُ خَائِبَتَيْنِ ” وعندما سأل الصحابة النبى عن ربهم فنزلت الاية الكريمة فى سورة البقرة ” وإذا سألك عبادي عني فإني قريب أجيب دعوة الداع إذا دعان فليستجيبوا لي وليؤمنوا بي لعلهم يرشدون ”  واكد الشيخ الدكتور الشحات عزازى ان الدعاء الى الله يجب ان يكون دائما فيبدا الانسان به يومه فى الصباح (اللَّهُمَّ بِكَ أَصْبَحْنَا، وَبِكَ أَمْسَيْنَا، وَبِكَ نَحْيَا، وَبِكَ نَمُوتُ، وَإِلَيْكَ النُّشُورُ” كما نقول قبل النوم ونهى النبى المسلم عن الدعاء على نفسه او على اولاده واكد ان قول “حسبى الله ونعم الوكيل ” هى لجوء واستجارة واستعانة باللله فى كل الاحوال واكد ان الدعاء على الظالم يكون بطلب رد الشر من الظالم ورفع الظلم عن نفسه واضاف الشيخ الدكتور الشحات عزازى ان الدعاء المستجاب يجب ان يكون المسلم فيه على وضوء ويتوجه للقبلة ويبدا بالثناء على الله وعلى النبى الكريم ثم يبدا السؤال بكل خير لنفسه ولاهله ولكل مؤمن يطلب له الخير ، والاوقات الارجى للاستجابة الى الدعاء هى وقت الضرورة ووقت افطار الصائم ووقت السفر ووقت المرض وعند زيارة المريض ومع الذاكرين فى الثلث الاخير من الليل وكل نهار يوم الجمعة حيث قال عليه الصلاة والسلام ” فيه ساعة لا يوافقها عبد مسلم وهو قائم يصلي يسأل الله تعالى شيئا إلا أعطاه إياه وأشار بيده يقللها ” واكد ان الاستجابة تكون للدعوة اما بتحقيقها او برفع اذى او ضرر كان سيحل بالمسلم او بتعويضها للعبد يوم القيامة.

رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

يجب عليك تسجيل الدخول لترك التعليق.