تونس | احباط مخطط ارهابي كارثي

مشاهدة
أخر تحديث : الخميس 15 سبتمبر 2016 - 5:52 مساءً
تونس | احباط مخطط ارهابي كارثي

تونس – إشراف اليحياوي

أعلنت وزارة الداخلية انه تم احباط مخطط ارهابي كان سيكون كارثي لو تم نفيذه بالعاصمة التونسية يوم 11 سبتمبر 2016 حيث تمكنت القوات الامنية من احباط مخطط ارهابي كان يستهدف بلادنا وذلك وفق تقارير استعلاماتية واستخباراتية نبهت من امكانية تنفيذ الخلايا الارهابية لعمليات ارهابية. .
تفيد المعطيات الأولية بان رجال الامن الوطني واثر عملية استخباراتية نوعية ودقيقة توفرت لديهم معلومة وصفت بالخطيرة حول تحضير عدد من المتشددين دينيا ممن يترددون على جامع بالاحواز الشعبية الغربية للعاصمة لعمليات إرهابية عديدة جلها ستنفذ على طريقة الذئاب المنفردة، وتستهدف بالدرجة الأولى سلكي الأمن والجيش الوطنيين والمقرات الأمنية بالجهة ومنازل الأمنيين.
ونظرا لخطورة المعلومة فقد تعهدت ادارة مكافحة الارهاب بالتحري عن قرب وتكثيف عمليات المراقبة لثلاثة متشددين دينيا احدهم سبق وان قضى 45 يوما في السجن بعد ان تعلقت به قضية ذات صبغة إرهابية وأخر يعمل في ورشة لنجارة الاليمنيوم عرف بتعاطفه مع التكفيريين، وثالث عامل يومي، واثر الأبحاث الماراطونية تبين ان المتشددين الثلاثة لهم علاقات مشبوهة مع إرهابيين يقاتلون في بؤر التوتر وخاصة في ليبيا يرجح-في انتظار ما ستكشف عنه الأبحاث- إعطاءهم الأفكار والتعليمات لتنفيذ المخطط الإرهابي- كما ثبت أنهم ينشطون ضمن خلية ارهابية نائمة ويتبادلون الافكار والمقترحات عبر مواقع التواصل الاجتماعي على شبكة الانترنات ويحضرون لعمليات إرهابية نوعية لضرب الامن القومي وزعزعة الاستقرار وإدخال البلاد في اتون الفوضى.
ووفق المعلومات فان المخطط الإرهابي الاجرامي- واثر وضع اللمسات الأخيرة له- اي بعد اتمام التحضيرات اللوجستية- ينقسم الى ثلاث مراحل، الاولى تتمثل في استهداف -على طريقة الذئاب المنفردة -امنيين وعسكريين طعنا بوصفهم طواغيت وفق الفكر الداعشي الارهابي الذي يتبنونه وجب قتلهم ثم استهداف منازل عناصر امنية قبل تنفيذ المرحلة الثالثة والأخيرة من خلال الهجوم على مقرات امنية بالجهة وقتل اكبر عدد من اعوان الامن.
رجال الامن الوطني، وبفضل حرفيتهم وحنكتهم في التعامل مع مثل هذه المعلومات تجندوا لاحباط المخطط والاعمال الارهابية المبرمجة، فتمكنوا في اعقاب سلسلة من المداهمات بالتنسيق التام مع النيابة العمومية بالمحكمة الابتدائية بتونس من القبض على ثلاثة عناصر رئيسية ينتمون لهذه الخلية وحجزوا مجموعة من التجهيزات الاعلامية وهواتف محمولة كما عثروا على قائمة تضم اسماء عدد من الأمنيين ممن كانوا مستهدفين بالاغتيال طعنا وعناوين منازلهم.
وقد اذنت السلط القضائية المختصة باحالة المشتبه بهم الثلاثة الذين تتراوح اعمارهم بين العقدين الثالث والرابع بحالة احتفاظ على الوحدة الوطنية للبحث في جرائم الارهاب بالمصالح المختصة للإدارة العامة للامن الوطني لمواصلة الأبحاث معهم-مبدئيا-من اجل الاشتباه في الانتماء لتنظيم ارهابي وخلايا تسفير الى بؤر التوتر وتكوين فريق بنية الاعتداء على الاملاك الخاصة والعامة والحرمة الجسدية لاعوان الوظيفة العمومية لكشف المزيد من التفاصيل حول المخطط الارهابي الذي كانوا يخططون له ويعتزمون تنفيذه وتحديد هويات بقية العناصر المنتمية لهذه الخلية الارهابية وتلك التي يتواصلون معها في بؤر التوتر.

رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

يجب عليك تسجيل الدخول لترك التعليق.