وزير الثقافة: النادي حدثا ثقافيا مهما والفنون البصرية

مشاهدة
أخر تحديث : الثلاثاء 10 يناير 2017 - 11:42 صباحًا
وزير الثقافة: النادي حدثا ثقافيا مهما والفنون البصرية

متابعة – علاء حمدي

 
وقال الكاتب الصحفي حلمي النمنم وزير الثقافة “إن نادي السينما الأفريقية حدث مهم ثقافيا وسياسيا، فهو يأتي برعاية وزارة الثقافة متمثلة في قطاع صندوق التنمية الثقافية، فنحن بحاجة لأن نعرف أفريقيا جيدا، وأضاف أن الفنون البصرية والسمعية أسرع في الوصول إلى المتلقي، وأن السينما فن البهجة والمتعة” وجاء ذلك خلل إفتتاحه فعاليات نادي السينما الأفريقية، بسينما الهناجر، مساء أمس الاثنين، والذي يقام بدعم وزارة الثقافة ممثلة في قطاع صندوق التنمية الثقافية، وينظمه مهرجان الأقصر للسينما الأفريقية برئاسة السيناريست سيد فؤاد، وبحضور الدكتورة نفين الكيلاني رئيس القطاع، و السفير محمد أدريس مساعد وزير الخارجية للشئون الأفريقية، السفير محمد نصر الدين رئيس الجمعية الأفريقية، الدكتور خالد عبد الجليل مستشار وزير الثقافة لشئون السينما، آمنه فزاع مدير نادي المرأه الأفريقية، وعدد من سفراء الدول الأفريقية، وعدد من الفنانين، ولفيف من الجاليات الأفريقية، وكوكبة إعلامية حاشدة وأكد وزير الثقافة ، أننا بالأساس أفارقة، ونعتز بثقافتنا العربية، وأننا دولة متوسطية، مشيرا أن نادي السينما الأفريقية إطلالة علي الجديد في الفيلم الأفريقي، متمنيا أن يعرض النادي كل أسبوع فيلما جديدا من دولة مختلفة لينتهي العام ونكون قد شاهدنا أفلاما من كل الدول الأفريقية، لتكون اضافة جديدة لثقافتنا.

وفي كلمته قال السيناريست سيد فؤاد رئيس مهرجان الأقصر للسينما الأفريقية، إن نادي السينما الأفريقية هو حلم راود صناع مهرجان الأقصر للسينما الأفريقية منذ عام 2012، لخلق نافذة يطل منها الفيلم الأفريقي على الجمهور المصري والجاليات الأفريقية الشقيقة الموجودة على أرض مصر، إضافة للوعي الثقافي والسينمائي، لأن السينما تعكس الهموم والقضايا المختلفة، وبامكانها خلق جسور تواصل وثقافة مع شعوب القارة الأفريقية
ومن جانبة أكد السفير محمد إدريس، أن الثقافة والفن أقوي الجسور لتحقيق الروابط بين الشعوب، مشيرا أن وزارة الخارجية تتعامل بمنظور متكامل، وتعتبر العلاقات كائن حي يجب أن تتفاعل بكاملها، وأكد أن هذه المبادرة تؤصل للهوية المشتركة التي تجمعنا سويا، فالسينما تقدم وجبة كاملة من التواصل نتعرف من خلالها علي الثقافة والعادات، مشيرا إلى أن الفترة الأخيرة تشهد تفاعلا كبيرا مع الدول الأفريقية وهذه الفعالية لا تقل أهمية عن التواصل السياسي لأنها تدعم هذا التحرك وتعطيها العمق المطلوب  وقال سفير كوت ديفوار السيد ألو ألو، إن بلاده كانت ضيف شرف مهرجان الأقصر للسينما الأفريقية في الدورة الماضية، وشاركت كوت ديفورا في الدورات الخمس الماضية من المهرجان، وأكد أن بلاده تعرف السينما المصرية جيدا. وأشارسفير رواندا الشيخ صالح هابيمانا، ان نادي السينما الأفريقية سيسهل علاقات مصر بالدول الأفريقية، وأضاف أن الله ربط بيننا بالماء ونهر النيل وأكد السفير محمد نصر الدين، أن أصعب المشاكل التي تواجهه القارة الأفريقية هي المشاكل الثقافية، وأصعب ما يواجه الشعوب هو الانتماء والهوية، وأكد أن نادي السينما الأفريقية محاولة جادة للتصدي لمشكلة حقيقية ثقافية، متمنيا أن يكون النادي جزء من حل مشاكل الثقافة والانتماء والهوية في القارة الأفريقية حيث بدأت فعاليات نادي السينما الأفريقية بافتتاح معرض لأفيشات مهرجان الأقصر للسينما الأفريقية، ولقطات من بعض الأفلام، كما تم عرض فيلم “أفق جميل” من أثيوبيا، إخراج ستيفان جاجر، و”صباط العيد” من تونس، إخراج أنيس الأسود، و”زيبو وصورة السمكة” من كينيا، إخراج زيبي نياروري، و”ربيع شتوي” من مصر، إخراج محمد كامل. كما عقدت ندوة عن أزمة توزيع الفيلم الأفريقي ومنافذ عرضة وأدارتها عزة الحسيني بحضور شريف مندور، جابي خوري، سعد هنداوي

رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

يجب عليك تسجيل الدخول لترك التعليق.