تقارير | طريق”مصر- الأسكندرية”الزراعى يحصد آلاف الأرواح كل عام

مشاهدة
أخر تحديث : الإثنين 27 مارس 2017 - 4:14 مساءً
تقارير | طريق”مصر- الأسكندرية”الزراعى يحصد آلاف الأرواح كل عام

تقرير-أية فتحى

طريق “مصر-الأسكندرية”الزراعى هو طريق سريع وأحد الطرق الرئيسية لجمهورية مصر العربية.

اخطر طرق الموت الذى يتسبب فى مصرع و إصابة الكثير من المواطنين الذى تكثر عليه الحوادث بطريقة مخيفه وقد يأس المواطنون من كثرة مناداة المسؤلين بسبب الحوادث الكثيرة التى تحدث على هذا الطريق.

وأكد المواطنون أنه يومياً يحدث حادثة أو أكثر وأن المسؤولين لم يلتفتوا لأى حادثةمن هذه الحوادث.

كما أكدوا أنه لا يوجد رقابة مرورية على الطريق ولا أى إهتمام من قبل المسؤولين ،وقد ظهرت ضجة فى الإعلام حول هذه الحوادث على هذا الطريق ولكن اكتفى بإقامة حواجز على الطريق وهذه الحوادث لا تصلح لمنع مرور السيارات إلى الطريق المخالف.

كما أوضح الأهالى أنه يوجد مطبات عشوائية وفتحات غير قانونية وسط تواجد مرورى متدن وبات هذا الطريق يحصد أرواح الأبرياء  يومياً.

و الخبراء يطالبون بتحويلة لطريق محلى يربط بين القرى،والأهالى يطالبون برصفه وتطويره وتكثيف التواجد المرورى عليه.

وقال السيد باشا محامى ومقيم فى دمنهور فى أحد المقابلات أن طرق مصر وخاصة الطريق الزراعى “مصر-الإسكندرية” حالتها سيئة وتحتاج لإعادة تأهيل و رصف،مؤكدا أن إنعدام عمليات الصيانه هى السبب وراء سوء الحالة التى وصل إليها الطريق.

واتهم المسؤولين فى الهيئة العامة للطرق و الكبارى و الوحدات المحلية بإهدار المال العام مشيرا إلى أن هذه الطرق تتكلف ملايين الجنيهات و بمجرد إفتتاحها يتم تجاهل عمليات الصيانة ،بالإضافة إلى إنتشار عمليات السرقة، و خاصة محولات الكهرباء التى تضىء الطريق.

وأوضح بعض السائقين عن مدى معاناتهم اليومية التى يعيشونها خلال عملهم اليومى على هذا الطريق وأنه من أسوء الطرق.

 وطالب السائقين بتوسعة الطريق وإنشاء طرق مخصصة لسيارات النقل.

كما أكد الدكتور عماد عبدالعظيم ،استشارى الطرق و الكبارى بجامعة عين شمس  من قبل الذى يستخدم طريق “مصر- الإسكندرية” الزراعى بشكل يومى ، يقول معلقا على أسباب تكرار الحوادث على الطريق الذى يستخدمة أكثر من نصف مليون مواطن يوميا (الكثافة المرورية العالية بسبب المحافظات الواقعة على الطريق ، هى السبب الأول فى حدوث التكدسات المرورية والحوادث)وإضافةأن الكتل السكانية الممتدة على جانبى الطريق بالمخالفة القانونية،هى السبب فى عدم القدرة على تطوير الطريق،ولابد من إتخاذ طريق بديل موازى لطريق إسكندرية الزراعى لأنه أصبح غير قابل للتطوير.

وأكد الأهالى والسائقين على رصف طريق جديد جانبى لسيارات النقل لأبد من فحص سائقى النقل لأنهم أحيانا يأخذوا مواد مخدرة وأن سيارات النقل أحد أسباب الحوادث.

وطالب  الأهالى  بتسليط الضوء على هذا الطريق حتى يلتفت المسؤولين إليه ويعملوا على تطويره.

وأيضا وجود شكاوى من السائقين من وجود أعمدة بدون كشافات إضاءة بطريق(طحا -دمشير) فى المنيا ، وأن رحلة عذاب يوميا على الطريق بشبرا الخيمة حتى بنها.

رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

يجب عليك تسجيل الدخول لترك التعليق.