بورسعيد | مناقشة ” رؤية حول قانون الخدمة المدنية “

مشاهدة
أخر تحديث : الأربعاء 12 أبريل 2017 - 7:25 مساءً
بورسعيد | مناقشة ” رؤية حول قانون الخدمة المدنية “

متابعة – علاء حمدي

عقد مركز النيل بمجمع اعلام بورسعيد ندوة بعنوان ” رؤية فى قانون الخدمة المدنية ” و افتتحت الندوة بالوقوف دقيقة حداد على ارواح شهداء الوطن و بمقدمة للاستاذة مرفت الخولى مدير المجمع حول اهمية تماسك و اتفاف المصريين حول وطنهم ومناشدة الجميع بضبط النفس و عدم الانسياق وراء الشائعات المغرضة و المواقع الاليكترونية الكاذبة التى تستهدف احداث الفتنة و تهديد امن الوطن الذى سيظل قويا بشعبه . و اضافت ان ندوة اليوم تستعرض رؤية فى قانون الخدمة المدنية و الذى تم تطبيقه فى 2 نوفمبر 2011 و مازالت هناك الكثير من التساؤلات حول كيفية تطبيقه و ايضا حول بعض المواد التى يختلف عليها البعض لذى تم استضافة سيادة المستشار دكتور حازم المصرى نائب رئيس هيئة قضايا الدولة و محاضر بأكاديمية الشرطة و الذى قام بالقاء الضوء على اهم مواد القانون التى لابد لكل موظف او شاب مقبل على الوظيفة الالمام بها جيدا واولها أن قانون الخدمة المدنية، إصلاح مهم جداً وأساسه العدالة الاجتماعية أن تساوى الكل فى الترقى الوظيفى دون تقييم يحبط الكثيرين.مشيرا الى أهمية العدل فى الترقى الوظيفى، من أجل أداء أفضل للمواطنين، موضحاً أن هدف الحكومة تقديم الخدمة الجيدة للمواطنوان وانه لابد من تغيير الاتجاهات السلوكية للعاملين في الجهاز الإداري استنادا إلى دعامات أخلاقية وتدريب الإفراد على الإحساس العالي بالمسئولية العامة لان الموظف يجب ان يؤدى واجباته كاملة قبل ان يبحث عن كافه حقوقه . كما تمت الإشارة الى ان هناك شائعات كثيرة حول الكثير من مواد القانون نبدأمنها ما يخص خروج الموظف للمعاش حيث نؤكد انه للموظف الذي جاوز سن الخمسين أن يطلب إحالته للمعاش المبكر ما لم يكن قد اتخذت ضده اجراءات تأديبية، ويتعين على الوحدة الاستجابة لهذا الطلب، وفي هذه الحالة تُسوى حقوقه التأمينية على انه إذا لم يكن قد جاوز سن الخامسة والخمسين، وتجاوزت مدة اشتراكه في نظام التأمين الاجتماعي عشرين عام اً ومضى على شغله الوظيفة أكثر من سنة، فيعتبر مُرقى إلى الوظيفة التالية لوظيفته من اليوم السابق على تاريخ إحالته للمعاش، وتُسوى حقوقه التأمينية بعد ترقيته على أساس مدة اشتراكه في نظام التأمين الاجتماعي مضافا إليها خمس سنوات. إذا كان قد جاوز سن الخامسة والخمسين، وجاوزت مدة اشتراكه في التأمينات الاجتماعية عشرين عاما فتُسوى حقوقه التأمينية على أساس مدة اشتراكه في التأمينات الاجتماعية مضافا ً إليها المدة الباقية لبلوغه السن المقررة لانتهاء الخدمة أو خمس سنوات أيهما أقل. اما بالنسبة لنظام الاجازات فقد منح هذا القانون ميزة للمرأة 4 شهور اجازة وضع بدلا من ثلاثة و لمدة ثلاث مرات اقصاها كما تم التأكيد على رصيد الاجازات قبل نفاذ القانون يتم صرفه كاملا نقدا و بدون رفع قضية اما بعد تطبيق القانون فعلى الموظف اخذ اجازاته الاعتيادية كاملة و ترحيلها فى حالة حاجة العمل بما ورد فى القانون و من صور العدالة الاجتماعية فى القانون و التى تهدف للاصلاح الادارى لتحقيق رؤية مصر 2030 ان القانون ينص على انه لا يجوز تعيين موظف تحت رئاسة احد اقاربه من الدرجة الاولى و ايضا اتباع نظام الكفاءة فى الاداء عن طريق لجنه موارد بشريه كمعيار للترقى والا يتساوى الموظف المبدع المبتكر فى عمله و تخصصه مع من لايؤدى عمله بأمانه و على اكمل وجه .

رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

يجب عليك تسجيل الدخول لترك التعليق.