“من حاجز لحاجز” الركض رفضاً لسياسات الاحتلال وتثبيتاً لحق الحرية

مشاهدة
أخر تحديث : الجمعة 14 أبريل 2017 - 9:21 مساءً
“من حاجز لحاجز” الركض رفضاً لسياسات الاحتلال وتثبيتاً لحق الحرية

متابعة – علاء حمدي

احتضنت مدينة نابلس صباح اليوم الجمعة 14 نيسان، ماراثون “من حاجز لحاجز”، والذي نظمته بلدية نابلس بالتعاون من شركة ( هوب بروجكت)، ، وتحت رعاية حصرية من شركة كيا موتورز، والذي يأتي ضمن فعاليات أسبوع مهرجان نابلس للثقافة والفنون للموسم الثاني توالياً، بحضور محافظ محافظة نابلس اللواء أكرم الرجوب والمهندس أسعد سوالمة ممثلاً لبلدية نابلس، وعدد من الشخصيات الرسمية والاعتبارية وكوادر العمل في المحافظة وبلدية نابلس وشركة كيا ممثلة بمدير الشمال ناصر عنبتاوي، وبروجكت هوب ممثلة بمديرها حكيم صبّاح.
وانطلق السباق من أمام جامعة النجاح ( الأكاديمية ) في رفيديا، بالقرب من حاجز قوصين الإسرائيلي سابقاً، بمشاركة 1200 عداء وعداءة تقريباً، حيث ركضوا في العديد من شوارع مدينة نابلس وصولا إلى خط النهاية عند نادي نابلس للفروسية، على بُعد عدة أمتار فقط من حاجز بيت فوريك الاحتلالي، لإيصال رسالة للعالم أجمع، بحق الانسان الفلسطيني بالحركة فوق أرضه، رفضاً للسياسات التعسفية من جانب الاحتلال الإسرائيلي، الذي يعمل على تقطيع أوصال المدن الفلسطينية يومياً، من خلال مئات الحواجز العسكرية الثابتة والمتحركة في كافة أرجاء الضفة الغربية.
وجاءت النتائج على النحو التالي: ذكور: المركز الأول: ضياء عسيلي. والمركز الثاني: محمد ضراغمة. والمركز الثالث: عبدالرحمن هندي. وإناث: المركز الأول: هايدي روجرز من ألمانيا والمركز الثاني: منى بسيسو. والمركز الثالث: آنا تاسكي من سلوفينيا. وفئة ذوي الاحتياجات الخاصة: المركز الأول: محمود أبو رزق. والمركز الثاني: محمد حفناوي. والمركز الثالث: علي أحمد الحج، معاوية منى، وفاطمة شقير.
وكان اللواء أكرم الرجوب قد أطلق صافرة انطلاقة السباق من أمام جامعة النجاح، وفي كلمة له في ختام الحدث، ثمّن الرجوب دور كل من ساهم في التنظيم والإدارة، وختم مؤكداً على الرسالة الوطنية التي يحملها الماراثون، والتي تجسّدت من خلال الهتاف لفلسطين وحرية الحركة فيها بالوقوف على بعد خطوات من حاجز عسكري احتلالي في قرية بيت فوريك الفلسطينية.
من جهته أسعد سوالمة ممثل بلدية نابلس، أعرب عن سعادته بنجاح السباق، وأشاد بالشراكة الناجحة مع ( هوب بروجكت )، مؤكداً على أنّ بلدية نابلس بكافة طواقمها مستعدة دائماً لتنظيم مختلف النشاطات التي تبث الحياة والحيوية في مدينة نابلس.
أما ناصر عنبتاوي مدير فرع الشمال لكيا موتورز، فأكّد على شعورهم بالفخر، كونهم يساهمون في دعم ومساندة مثل هذا الحدث الرياضي والوطني بامتياز، مؤكداً على جاهزية الشركة لتقديم الدعم دائماً لمثل هذه النشاطات ذات الأهداف النبيلة.
بدوره الدكتور سليمان العمد، وفي كلمة له باسم كلية التربية الرياضية في جامعة النجاح، تحدث عن جامعة النجاح ودورها الريادي في المشاركة دائماً بمختلف الأحداث الرياضية، كما هو الحال في ماراثون “من حاجز لحاجز”، من خلال مشاركة العديد من الطلبة في منافسات السباق، إضافة إلى المتطوعين الذين أشرفوا على تحكيم السباق برفقة ساهر جودة عضو الاتحاد الفلسطيني لألعاب القوى، وختم العمد شاكراً كل من ساهم في انجاز الحدث، موجها الشكر الخاص للشرطة الفلسطينية، وكافة طواقم العمل من هلال أحمر واطفائية ومتطوعين.
من جهته حكيم صبّاح مدير بروجكت هوب، الذي أعرب عن سعادته بالتعاون مع بلدية نابلس، وكافة المؤسسات الخاصة والحكومية، في تنظيم الماراثون كجزء من فعاليات مهرجان نابلس للثقافة والفنون، وآملاً أن تستمر علاقات التعاون وتمتد لتشمل كافة المؤسسات في سبيل خدمة محافظة نابلس وأهلها. كما شهد السباق مشاركة مجموعة من المتضامنين الأجانب، الذين حققوا نتائج إيجابية خاصة بفئة الإناث، إضافة إلى مشاركتهم في الهتاف بشعارات داعمة لفلسطين، وشاركوا بحلقات الدبكة والغناء التي نظمها المشاركين عند خط النهاية.
وشهد حفل الختام توزيع الجوائز على أصحاب المراكز الأولى، والدروع التقديرية لكافة الجهات التي شاركت بتنظيم الحدث وإدارته، كمؤسسات وأفراد، من محافظة نابلس، واتحاد ألعاب القوى الذي أشرف على تحكيم السباق، جامعة النجاح، طواقم الهلال الأحمر والإطفائية ولجان الرعاية الصحية، والشرطة الفلسطينية، وبال افنت، ونادي نابلس للفروسية، ومركز حمدي منكو، وحضور فاعل من وزارة التربية والتعليم بمشاركة العديد من طلبة المدارس، ومنسقة الماراثون ولاء أبو شلبك، إضافة إلى توزيع الميداليات على كافة المشاركين في السباق.

رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

يجب عليك تسجيل الدخول لترك التعليق.