الدكتـــور / احمــد أميـــن _ و رحلة الى واحـــة باريـــــس

مشاهدة
أخر تحديث : الثلاثاء 23 مايو 2017 - 6:19 مساءً
الدكتـــور / احمــد أميـــن _ و رحلة الى واحـــة باريـــــس

صورة ارشيفيه

بقلم – محمود عبد ربه

ربما نتيجة الشعور بالملل والفراغ الشديد فقد قرر احمد امين التوجة لزيارة معالم واحة الخارجه وقراها ، وهو احد القضاه الشرعيين للواحات الخارجة سنة 1913 حيث كان مكلفا بالعمل لمدة ثلاثة اشهر ومن ثم العودة للقاهره ..
كان احمد امين شغوفا ومولعا بالاثار المصرية لذا فقد تجول في رحلة صغيرة بين اهم معالم الواحات ثم قرر التوجة في رحلة الى واحة باريس التى تبعد الان عن واحات الخارجه حوالى 90 كيلو مترا ..
وفي ذلك الوقت لم يكن هناك وسائل مواصلات غير الابل او – الجمال ، وقد خرج احمد امين مع ثلاثة من الابل من نوع الهجين ، وكانوا يسيرون عصرا وبعض من الليل وصبحا وبعض من النهار على حد وصفه ..
ويواصل احمد امين تفاصيل رحلتة الى باريس في مذكراته التى اطلق عليها كتاب ( حياتي ) حيث يقول :
انه وصل الى بلدة باريس في اليوم الثاني من الرحلة حيث وجد بها اشجار من الدوم الكثيرة ووجد ان أراضيها من أجود الاراضي ، كما لاحظ امين ان غالبية سكان البلدة من الاطفال والنساء الذين لا عائل لهم وهذا بسبب حمى التيفود التى اكتسحت أبائهم في العام الماضي ، وان في سكان واحة باريس كرم عربي و لهجة عربية كان يتلذذ بسماعها خاصة عندما يترافع الناس بالشكاوي ، ويضيف ان الاهالى في نزاع طويل شديد حتى علم انه منذ عام مضى لم يزرع الفلاحون بباريس ارضا عنادا فيما بينهم ،
وقد زار احمد امين بعض المناطق الاثرية بواحة باريس واعجبتة كثيرا ، وقد وصف بعض العادات للسكان ومنها انه عندما يموت الكبير منهم يلبس النساء احسن الثياب وأجدده ، واذا كان للميت سيف او بندقية امسكت به الزوجة او القريبة وظلت تندب الميت وقد تصاب بجروح في يديها ..
ولم تكن رحلة احمد امين الى واحة باريس هي الرحلة الوحيدة التى قام بها في الواحات فقد عاد بعد عشرون عاما الى الواحات ليزور الخارجه والداخلة ويجدهما قد تغيرا كثير عما مضى وقد وصف ذلك في احد مقالاتة ضمن كتاب اسمة ( فيض الخاطر الجزء الثالث ) ..

رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

يجب عليك تسجيل الدخول لترك التعليق.