الوادى الجديد | ادوات الفلاح الواحاتي تراث لا يموت

مشاهدة
أخر تحديث : الثلاثاء 25 يوليو 2017 - 11:45 مساءً
الوادى الجديد | ادوات الفلاح الواحاتي تراث لا يموت

بقلم – محمود عبد ربه

’’ الطـوريــه ’’ و ,, المنجـــل ’’ من اقدم ادوات الفلاح في الواحات . وسلاحه الوحيد ضد الحياه القاسية ..

وقد يختلف المسمى ويختلف الشكل من بلد الى اخرى ..
لكن الغرض والهدف واحد وهو اصلاح الارض وزراعتها .. واخراج منها خيراتها بعد عناء شديد وطول انتظار للثمار
– الطورية :
هي اسمها في الواحات الخارجه ، وهي الفأس التى تستخدم في عزيق الارض بلهجة ابناء النيل .. ومن اسمها طورية اي التطور او تطوير الشيئ وتحويل الارض من وضع غير مستصلح الى صالح للزراعة والتسوية ، والطورية يطلق عليها ابناء الواحات الداخلة كلمة (مسحى – او مسحاه )
المعنى :
ابناء الواحات الخارجة يجمعونها في كلمة ( طوار – او طواري )
* ومعنى طور في تاج العروس : الطَّوْرُ بالفتْح : يقال : طَوْراً بعدَ طَوْرٍ أَي تارةً بعدَ تارةٍ ..
* اما في لسان العرب : فالطَّوْرُ التارَةُ تقول طَوْراً بَعْدَ طَوْرٍ أَي تارةً ..
* في مختار الصحاح ط و ر : عدا طَوْرَهُ أي جاوز حدَّه و الطَّوْرُ التارة …
– الطورية هي صديقة الفلاح الواحاتي .. منذ القدم حتى يومنا هذا .. رغم ان اساليب الزراعه تطورت كثيرا الا انها لازالت تستخدم في ري الحقول وتمهيد ورفع وشق الجسور والاحواض الخفيفة في المزارع …

المنجــــل الواحاتي :
هوسلاح فلاح الواحات ومصدر رزقة وسعادته فبه تنبت الزروع وبه يجنى الثمار بعد حصادها ، ويختلف في الشكل والاستخدام عن منجل وادي النيل ، فتجد فلاح الواحات خاصة في الخارجه ينتقى اشد الخامات من الحديد الصلب عند الحداد البلدي ، ويختار افضل انواع الاخشاب صلابة وهو خشب السنط لكي يصنع لة قبضة منجل ذات قوة ومتانة ولكي يتحمل المنجل اعمال فلاحه النخيل الذي يمتاز بقوة الجريد والاخشاب واحتياج النخلة الى نظافة سنوية بما يسمى ( التلييف ) وهو ازالة الجريد الزائد حتى تثمر النخلة ثمارا جيدة وقوية …

بجانب كل ذلك استخدم الفلاح الواحاتي ادوات اخرى مساعدة ذات مسميات عديد في الزراعة والري منها :

مقسم المياه : وكان عبارة عن قطعة من خشب السنط مستطيلة الطول ، وقد يصل طوله إلى أكثر من مترين تقريبا وهو مدرج الشكل ويستخدم في توزيع وتقسيم المياه بين قنوات الري ..

النورج : وكما كان أيضا يطلق عليه في بعض بلاد وادي النيل وهو عبارة عن اداه خشبيه كانت تستخدم لدراسة المحصول في الحقل واحيانا لتصليح الارض الزراعية .

المهراس : قطعه خشبية مجوفه مصنوعه من خشب الدوم ولها يد كبيرة طاحنه وكان يستخدم لدش الأرز أي فصل القشرة عن الحبوب .

المدرايه : وهي شوكة من الحديد على شكل مثلث ولها يد خشبيه طويلة وكانت تستخدم في عزل التبن او القش عن حبوب القمح والشعير بعد انتهاء موسم الحصاد .وكان المحصول بعد حصاده يتم تشوينة تمهيدا للدراس ويتم اختيار الأيام التى تشتد فيها سرعة الرياح في مكان يعرف  ( بالعرسه ) وتنطق بفتح العين والسين ، والعرسه هى أوسع الاماكن المحيطة بمزرعة القمح او الأرز والشعير .    هذا وقد تعددت مسميات الأدوات الزراعيه في الواحات واختلفت وتنوعت أشكالها وتطورت حسب الزمن او الاستخدام …

ورغم التقدم والتطور التكنولوجي في مجال الزراعه الحديثة إلا أنه ما زالت هذه المسميات موجودة بل واستخدمها فلاحين الواحات منذ قديم الأزل وحتى عهدنا هذا .. مما يعده الباحثين تراثا حيا لا يموت بفعل التقدم العلمى ، وهذا التراث سيظل قائما شاهدا على حضارة الانسان المصري في صحراوات مصر الغربيه عبر التاريخ والأزمنة ..

رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

يجب عليك تسجيل الدخول لترك التعليق.