بالصور | ” عصام شرف ” يشهد ملتقى الأغنية الوطنية

مشاهدة
أخر تحديث : الثلاثاء 12 سبتمبر 2017 - 2:42 صباحًا
بالصور | ” عصام شرف ” يشهد ملتقى الأغنية الوطنية

متابعة – علاء حمدي

الأغنية الوطنية الأغانى الوطنية … تعبير أمين عن ضمير الشعب التي تعارف عليها الناس واستقرت في ضميرهم الجمعي تكاد تكون غائبة عما يبث في وسائل الإعلام، وما تزال بعض الفضائيات الخاصة والقنوات الإذاعية تعمل على تكريس أغنيات على أنها وطنية، دون الالتفات إلى هويتها ومضمونها الفني والإبداعي الوطن كل لا يتجزأ، وعندما نغني للوطن مثلما كنا نفعل دائما فنحن نغني لكل مواطن وقرية ومدينة كل شبر فى ارض الوطن ففى وسط إقبال جماهيرى كبير انطلق منذ قليل ملتقى الناقدة الدكتورة ناهد عبد الحميد الثقافى بمركز الهناجر للفنون برعاية المخرج خالد جلال رئيس قطاع شئون الإنتاج الثقافى والفنان القدير محمد دسوقى رئيس مركز الهناجر للفنون ملتقى الأغنية الوطنية ومشاركتها فى الأحداث السياسة بالتزامن مع ذكرى المطرب الكبير الراحل سيد درويش باعث النهضة الموسيقية في مصر والوطن العربي أدارت الملتقى ناهد عبد الحميد ، بحضور الدكتور عصام شرف رئيس مجلس الوزراء الأسبق ، المطرب الكبير إيمان البحر درويش ،الدكتورة هدى زكريا عضو مجلس القومى للإرهاب ،الناقد الفنى الموسيقار اشرف عبد الرحمن و افتتح الملتقى بالسلام الجمهورى وعقب ذلك كلمة رئيس الملتقى الدكتورة ناهد عبد الحميد التى أشارت إن التاريخ اثبت لا قوة للعرب بدون مصر ارض الكنانة ارض الحضارة وأكدت إن الغناء المصرى ملازم لكل صور التحرر والاستقلال على مر العصور منذ سنة 1725 قبل الميلاد أيام غزو الهكسوس فى البلاد، وحتى حرب أكتوبر 1973 وما تبعها من أحداث. وأضاف تذكرت الكلمة العظيمة التي بدأها الدكتور جمال حمدان التى قال فيها إن مصر دائما وأبدا هى القلب النابض والعقل الواعى وأشار حمدان إن مصر احتوت كل البلاد العربية كل فرد دافع عن وطنه بأدواته كانت من هذه الأدوات الأغنية الوطنية التى تفصح عن أحاسيس والقصد وألم الأمم والشعوب ومن جانبها قالت الدكتورة هدى زكريا افتخر بالأغنية الوطنية منذ طفولتى كان الشعب المصرى يغنى مبتهجا سعيدا عن واقع بالأغانى الوطنية وأشارت إن الأغنية الوطنية ماتت سنة 78 بقرار سياسى عندما قالت إسرائيل فى رسالتها إن الأغنية الوطنية تفقد ثقافة السلام لابد من توقف الأغانى الوطنية التى تحرض على الحرب فسقطت ووقفت 1250 أغنية وأضافت زكريا اننى على ذكرى أغاني سيد درويش التى كان تحتوتى على الانتماء للوطن والحب فى أغنية قوم يا مصرى وأيضا الأغنية التى عاد سعد زغلول من المنفى هي بمثابة عودة الروح إلى الوطن. حيث منعت السلطات البريطانية الهتاف باسم سعد في المظاهرات والغناء له، وهنا ابتكر الشعب المصري وسيلة المقاومة بالحيلة حيث خرجت الأغنية الشهيرة “يا بلح زغلول” التي كتبها بديع خيري ولحنها سيد درويش يا بلح زغلول يا حليوة يا بلح يا بلح زغلول يا زرع بلدي .. عليك يا وعدي يا بخت سعدي عليك أنادى في كل وادى قصدي ومرادي . وأغانى الشيخ سيد درويش وسلامه احمد والشيخ زكريا احمد لماذا أطلق عليهم الشيوخ لحفظهم بالقران الكريم وقوة اللغة العربية لذلك أدركنا إن القران الكريم صعد بالمطرب والملحنين رنين الموسيقى فى القران الكريم لذلك هناك شيوخ تضرب الفن من على المنابر بالمساجد ويسخروا من أم كلثوم وعبد الحليم التي تربينا عليها
وأشار الناقد اشرف عبد الرحمن ان الراحل سيد درويش هو عمل ثوره فى غناء الأغنية الوطنية رغم إن عمره فى هذه المرحلة من الغناء والتلحين لا يتعدى السبع سنوات إلا إنتاجه الفنى يعادل 70 عاما كان محمد على باشا انشىء خمس مدارس لتعليم الموسيقى وبالأخص الموسيقى العسكرية كان نوع من وجهة العسكرية للجيش المصرى وذلك الوقت ليس وجود المعنى الحقيقى للأغنية الوطنية فى ذلك الوقت ولكن ظهر فيما بعد أغانى مصاحبه للتشريفات العسكرية إلا إن جاء فى عصر الخديوى إسماعيل كان المطرب المفضل فى ذلك الوقت عبده الحامولى لم يكن أغانى وطنية بالمعنى الحقيقى وإنما أراد عبد الحامولى إن يغنى أغنية كانتقاد اجتماعى غضب عليه الخديوى إسماعيل لأنه كان مطرب القصر وترجع هذه الأغنية فى مصاحبة الحاملى للخديوى إسماعيل فى جميع سفرياته وتغنى “عشنا وشوفنا منهم العال يعينى يعينى شوفى العجب ” وهذه الكلمات أغضبت الخديوى غضب كبير جدااااااااا بعض الناس قالوا أنها أغنية وطنيه وانما هى تناقد تفارق الطبقات وأضاف ان لا احد يستطيع قبل ثورة 19 إن يصرح بحب مصر بالغناء فى حب الوطن فى ذلك الوقت إلا الراحل سيد درويش الذى احدث النهضة الحقيقة لبداية الأغنية الأولى الوطنية المصرية والعربية درويش عمل أغنى كثيرة من الأغانى الوطنية التى تعبر عن مصر إلى ابد الدهر ومن جانبه قال الفنان إيمان البحر درويش إن الشيخ إمام عيسى وصالح نجم كان يتغنوا لصالح البلد من القلب لذلك تحركت القيادة السياسية واهم عوامل الانتصار فى 73 بالاغانى الوطنية رحم الله على هؤلاء الشيوخ وكان لى الشرف إن أغنى هذه الأغانى التى عادة عليها فتره طويلة من الزمن وأكد درويش إن تراجع مستوى الأغنية الوطنية ناجم عن عدم فهم الرسالة التي يمكن أن تؤديها، محملا مسؤولية ذلك بالدرجة الأولى إلى الشعراء والمطربين والملحنين، الذين يستسهلون المسألة ولا يدركون مدى حساسيتها، مشيرا إلى أنهم لا يكترثون بحقيقة أن للشعر قوانينه وللسياسة أبعادها. فهي التي تقوم بإذاعة المنتج الردئ دون مراعاة الشروط الوطنية للأغنية، في حين لم يعف الجهات الرسمية من مسؤولية هذا التراجع ويذكر إن أحي المطرب إيمان البحر درويش الملتقى بأغانى الوطنية القديمة والحديثة بالتعاون مع اوركسترا نغم بقيادة الدكتور محمد عبد الستار وجاء ذلك بحضور الفنان القدير محمد دسوقى مدير عام مركز الهناجر للفنون ود طارق منصور وكيل كلية آداب جامعة عين شمس والمفكر السورى ناد عكو السفير طارق شماله دكتور حمدى شتا نائب رئيس اتحاد الكتاب مصر الفنان عادل عبده رئيس جمعية الفنان والموسيقار فريد الأطرش والمستشار عادل الخطيب والدكتورة جيهان جادو والدكتور طارق عبد الوهاب والشاعر بيومى أبو جبل والكاتب الصحفى السعودى عبد العزيز عبد اللطيف والدكتور خيرى الفنجرى وكيل إدارة الأعمال والسفير ناهد محمد شاكر بالأمم المتحدة ود عزه بدوى مستشار تمويل التنمية ، الفنان عادل السيد المستشار محمود الخطيب وآخرين من رجال السياسة والاقتصاد والإعلام

 

رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

يجب عليك تسجيل الدخول لترك التعليق.