الوادي الجديد | مناقشة “البيئة مسئولية الجميع”

مشاهدة
أخر تحديث : الخميس 14 سبتمبر 2017 - 2:12 صباحًا
الوادي الجديد | مناقشة “البيئة مسئولية الجميع”

الوادي الجديد – علاء حمدي

عقدت الندوة الموسعة بعنوان (( البيئة مسئولية الجميع)) التى نظمها مركز النيل للإعلام بالوادى الجديد صباح اليوم الأربعاء الموافق 13/9/2017 بقاعة المركز بالتعاون والتنسيق مع الوحدة المحلية لمركز ومدينة الخارجة وإدارة شئون البيئة وجهاز شئون البيئة شارك فيها جمهور متنوع من رؤساء الأحياء ومسئولى النظافة بالدواوين الحكومية والعاملون بقطاع النظافة بالوحدات المحلية القروية ومنظمات المجتمع المدنى والأحزاب ومسئولى البيئة والسكان ومشرفى الأنشطة بالتربية والتعليم .
يأتي ذلك فى إطار الاستعدادات للعيد القومى للمحافظة وظهورها بالمظهر اللائق صرح بذلك منصور ادم مدير مركز النيل مؤكدا على ضرورة تغيير السلوكيات والممارسات الخاطئة التى تؤدى الى إتلاف وتدمير البيئة . وأشار إلى ضرورة غرس السلوكيات السليمة داخل النشئ للحفاظ على البيئة وحمايتها من التلوث. كما أكد على ضرورة تعاون المواطنين مع الوحدة المحلية للحد من تراكم القمامة فى الشوارع مما ينتج عنه إضرار صحية وبيئية.
وفى ذات السياق أوضح ربيع بلال مدير عام إعلام وسط الصعيد الجهود المبذولة من قبل الوحدة المحلية وجميع العاملين بقطاع النظافة لكى تكون الشوارع والميادين بالمظهر المشرف . كما أكد على ضرورة تطبيق قوانين البيئة على المخالفين بكل حسم .
و من جانبه أوضح م/ جمال قنديل نائب أول رئيس الوحدة المحلية لمركز ومدينة الخارجة آليات إدارة منظومة القمامة والتحديات التى تواجهها والحلول المقترحة حيث أكد على إن نجاح المنظومة مرتبط بشكل كبير بتغيير السلوكيات وتعاون المواطنين مع الجهاز التنفيذى. وذكر بعض المعوقات ومنها العجز الشديد فى العمالة وانخفاض الاعتمادات المالية والممارسات الخاطئة من قبل البعض فى التعامل مع القمامة. وصرح بان الكمية الأولى من صناديق القمامة التى تم التعاقد عليها سيتم توزيعها فى الأماكن التى لا يوجد بها صناديق فى الأيام القادمة .
ومن جانبه أوضح م/ مكرم حبيب مصرى مدير عام الإدارة العامة لشئون البيئة الإجراءات القانونية التى يتم اتخاذها مع المخالفين مشيرا الى بعض المعوقات التى تؤثر على تطبيق القانون. وأضاف بأنه يوجد فى الإدارة فريق للتوعية البيئية ينتشر فى كافة الاماكن والمؤسسات الحكومية والمدارس لرفع الوعى البيئى لدى كافة الفئات العمرية .
أوصى المشاركون بالعديد من التوصيات أهمها: -ضرورة دراسة نظام صناديق القمامة الأرضية (المحفورة) أسوة ببعض المحافظات لمنع النباشين والحيوانات الضالة من العبث بالقمامة. -تنظيم مسابقة بيئية لأفضل حى ويتم الإعلان عنها بشكل واسع وإعلان النتائج للجميع عبر وسائل الإعلام المختلفة و شاشات العرض بالميادين وتكريم الحى الفائز حتى يكون حافز لباقى الإحياء. -تبنى عمل مبادرات بيئية وتحفيز الشباب على إقامة المعسكرات لتنظيف الشوارع والميادين بمشاركة المجتمع المدنى والأحزاب. – تفعيل قوانين البيئة بكل حسم لمواجهة المخالفين. – تكثيف برامج التوعية لرفع الوعى وتنمية الحس البيئى لدى مختلف فئات المواطنين من خلال الندوات والتنويهات الإذاعية والأنشطة المدرسية وشاشات العرض والدروس الدينية بالمساجد والكنائس.

رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

يجب عليك تسجيل الدخول لترك التعليق.